بديل ـ اسماعيل الطاهري

لَكَم قائد مقاطعة بأصيلة مواطنا صباح الأربعاء 30 أبريل بحي السقاية بعد احتجاج "الضحية" على عملية هدم بناء أولي لمنزله.

وأفادت مصادر مطلعة موقع "بديل" أن المواطن المعتدى عليه سبق له ان طلب رخصة للبناء منذ أكثر من أربع سنوات دون أن يتلقى أي رد.

وكان المواطن (ح-ف) قد اتصل مرارا بمصالح الجماعة دون ان يتلقلى اي رد رسمي ومكتوب مما يجعل شروعه في عملية البناء مشروعة وفقا للقوانين المنظمة للتعمير بالبلاد.

يذكر أن البقعة الارضية المراد بناؤها في ملكية جمعية الاعمال الاجتماعية والبيئة بحي السقاية وسبق لها أن حصلت على رخص البناء لعشرات البقع الارضية ولكن لوحظ منذ اربع سنوات رفض منح الرخص لحوالي22 صاحب بقعة لان جهات نافذة داخل الجماعة لها أطماع في تلك البقعة حسب تصريحات محمد أسامة رئيس الجمعية ذاتها في تصريح لـ"بديل"، رغم وجود اتفاقية شراكة مع بلدية أصيلة مازال الغموض واللبس يكتنف مصير هذه البقعة يضيف المصدر ذاته.

وعلم الموقع أن الجمعية ستصدر بيان استنكاري لشجب ما تسميه بـ"السلوك العدواني للقائد بالإضافة الى تنظيم وقفة احتجاجية أمام باشوية أصيلة. كما سيتم توجيه شكاية في الموضوع الى النيابة العامة لفتح تحقيق حول ملابسات هذا الاعتداء.