بديل ـ الرباط

هاجمت مجموعة مكونة من 15 شخصا، دورية أمنية يقودها قائد الدائرة الأولى بأصيلة، لمراقبة و ضبط سارقي الرمال بشاطئ المدينة.

و أكدت مصادر من المدينة للموقع، أن "المعتدين" هاجموا القائد وأصابوه بضربات في أنحاء مختلفة من الجسم، نجمت عنها جروح متفاوتة الخطورة.

وأكد شهود عيان أن رجال السلطة المرافقين للقائد حاولوا حمايته و الحيلولة دون تفاقم الوضع مما أدى إلى إصابة 3 منهم بجروح و رضوض متفاوتة، نُقلوا على اثرها لقسم المستعجلات بأقرب مستشفى، مؤكدة ذات المصادر أن الهجوم استثنى رجال الشرطة المرافقين في الدورية.

وأشارت المصادر إلى أنه تم توقيف 4 أشخاص من المجموعة، و إحالتهم على الحراسة النظرية أمام انظار وكيل الملك بأصيلة، ليتم متابعة واحد منهم في حالة صراح، فيما بقي 11 آخرون في حالة فرار، حيث سُجلت مذكرة بحث في حقهم.

يذكر أن قضية سرقة الرمال بشواطئ أصيلة أثارت الكثير من اللغط بعد استحواذ "بارونات العقار" بالمدينة على استغلال الرمال، مما أثار انزعاج و غضب العديد من مستشاري المجلس البلدي للمدينة، من ضمنهم المستشار المعتقل الزبير بنسعدون.