طالبت "هيئة متابعة توصيات المناظرة الوطنية حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان"، بالكشف عما تبقى من ضحايا الاختفاء القسري وعن أماكن دفنمهم وتحديد هوياتهم مع تمكين عائلاتهم من نتائج الحمض النووي مع تسليم رفاتهم.

وأكدت ذات الهيئة في وقفة بمناسبة اليوم الوطني للمختطف ( 29أكتوبر) نظمت يوم الخميس 29 أكتوبر، قبالة محطة القطار المدينة بالرباط، ( أكدت) على ظرورة تحمل القضاء المغربي لمسؤلياته وتسهيل مأمورية قاضي التحقيق الفرنسي المكلف بالبحث في ملف المهدي بنبركة.

الإختفاء القسري4

وطالب نفس التنيظم بضرورة ارفاق مصادقة المغرب على "الاتفاقية الدولية لحماية جميع الاشخاص من الاختفاء القسري"، بتصريح اعتراف الدولة المغربية باللجنة الأممية المعنية بالاختفاء القسري.

الإختفاء القسري5

وفي نفس السياق قال مصطفى المنوزي، رئيس "المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والانصاف"، في تصريح ل"بديل"، " إن هذا الملف لم يبرح مكانه ما يتطلب من الحقوقيين مضاعفة الجهود من أجل أن لا تضيع الحقيقة من الاحتفاء والوفاء".

وأضاف المنوزي، أن لهم استراتيجية في المنتدى للعمل من أجل أن يصبح الملف مجتمعيا وألا يبقى ملف الحقوقيين لوحدهم، وذلك بهدف ضمان عدم التكرار لأن الحقيقة تبقى نسبية".

الإختفاء القسري2

وتم خلال نفس الوقف تلاوة رسالة من عائلة المهدي بنبركة، دعت فيها إلى استثمار كل الجهود المبذولة بمناسبة الذكرى الخمسين لإختطاف واغتيال المهدي لوضع حد لمبرر " مصالح الدولة العليا" سواء كان هذه المبررات مغربية أو فرنسية أو غيرها.

الإختفاء القسري1

وحضر هذه التظاهرة، عدد كبير من الحقوقيين وبعض قدماء المعتقلين السياسيين ونشطاء جمعويين، رددوا خلالها مجموعة من الشعارات المطالبة بالكشف عن الحقيقة كاملة.

الإختفاء القسري3

الإختفاء القسري