في فرنسا وليس المغرب، قضت محكمة باريس يوم الجمعة 12 يونيو، برفض شكاية سكرتير الملك محمد منير الماجيدي ضد الصحفي الشهير احمد رضى بنشمسي.

وكتب بنشمس على صفحته الإجتماعية بـ"التويتر":"الماجدي خسر شكايته ضدي بمحكمة باريس، أنا الآن جد مرتاح".

واعتبرت المحكمة الباريسية، ما نشره بنشمسي يدخل في صميم عمله الصحفي، مما يثبت براءته من التهم التي تضمنها شكاية منير الماجيدي.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى مقال نشر في "لوموند" و في مدونة الصحافي أحمد رضى بنشمسي، حيث يفصل الأخير مجموعة من النقاط التي تؤشر على أن منير الماجيدي لعب دور وسيط بين شركة أمريكية (Baysys) توجد في أزمة مالية خانقة و بين الشركة العمومية "RAM". و ذلك بغرض أن تقوم الأخيرة بإستثمار كمية ضخمة من الأموال في فرع لـ "Baysys" بالمغرب على أن يتم توزيع الأرباح المحتملة بين 51% للشركة الأمريكية و 25% لشركة منير الماجيدي و 24% لـ La RAM.

11421484_931020813627013_1578243178_n