بديل ـ الرباط

استقبل الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز يوم الخميس 30 ماي، بالقصر الجمهوري، بالعاصمة نواكشوط، امحمد خداد، عضو الامانة الوطنية للبوليساريو، والمنسق مع بعثة المينورسو في الصحراء.

ويأتي هذا الاستقبال، في ظل استمرار الجمود، الذي يطبع علاقة الرباط بنواكشوط، والذي تفاقم مع سحب موريتانيا لسفيرها من المغرب.

مصادر إعلامية موريتانية، أوضحت أن الزيارة تأتي في سياق ترأس نواكشوط للإتحاد الإفريقي الذي تعتبر جبهة البوليساريو عضوا فيه.
وأشارت المصادر إلى أن خداد سلم للرئيس الموريتاني رسالة لم تكشف المصادر عن فحواها.