تخليدا للذكرى الرابعة والثلاثين لانتفاضة 20 يونيو من عام 1981، احتشد العشرات من نشطاء حركة 20 فبراير، أمام قبة البرلمان، مساء السبت 20 يونيو.

وهتف المحتجون في الوقفة الإحتجاجية بشعارات تتغنى بثورة 20 يونيو، التي خلفت سقوط مئات الضحايا، مؤكدين استمرارهم في النضال إلى حين إسقاط من أسموه بـ"المخزن"، ومحاسبة كل المتورطين "في ظلم وتفقير شريحة كبيرة من الشعب" على حد تعبيرهم.

الوقفة كانت أيضا مناسبة للمطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، في السجون المغربية، على تنوع قضاياهم وخلفيات اعتقالهم، حيث رُفعت صور الناشطين وفاء شرف واسامة حسني، وعدد من الطلبة والمناضلين المعتقلين والمتابعين في مختلف الملفات.

وعرفت المظاهرة، حضور عدد من الوجوه الحقوقية البارزة من بينها، خديجة الرياضي، عبد الحميد امين، وعبد الرزاق الإدريسي، إلى جانب مجموعة من نشطاء حركة 20 فبراير خاصة تنسيقيتي الرباط وسلا

يشار إلى أن الوقفة جاءت استجابة لنداء أطلقته تنسيقيات حركة 20 فبراير الملتئمة شهر ماي المنصرم ببني ملال، وهو الاحتجاج الذي ياتي تخليدا لذكرى انتفاضة "20 يونيو"، التي راح ضحيتها العديد من القتلى بعد تدخل السلطات.

20يونيو2 20يونيو3 20يونيو4 20يونيو5 20يونيو6 20يوينيو1