بديل ـ الرباط

في أجواء المسيرات الشعبية التي خرجت في أكثر من قرية ومدينة احتجاجا على غلاء المعيشة وفواتير الماء والكهرباء، وأجواء الإضراب وتداعياته، عاد البرلمانيون المغاربة لينشغلوا بالمزيادات المجانية حول من هو "الإرهابي" بينهم.

وقال الكاتب الأول لحزب "الإتحاد الإشتراكي"، يوم الإثنين 3 نونبر، داخل البرلمان، حين حاول برلماني "البجيدي" محمد زويتن مقاطعته "لن ترهبوني بميليشياتكم التي تمارس الإرهاب"، ما دفع البرلماني عن حزب "المصباح" عبد الله العبدلاوي، إلى الرد عليه "الإرهاب هو الذي تمارسه أنت داخل حزبك".

من جانبه هاجم  عبد الله بوانو، رئيس الفريق البرلماني لـ"لبجيدي" وصف لشكر لهم بـ"الإرهابيين" وحديثه عن "الميلشيات"، معتبرا مثل هذه الأوصاف لا يليق ذكرها داخل مؤسسة برلمانية.