بديل ـ الرباط

عبر قضاة النادي عن موقف انساني نبيل تجاه زميلهم محمد الهيني، نائب الوكيل العام لإستئنافية القنيطرة، بعد أن جمعوا له أمولا كبيرة، تضامنا معه بعد أن قرر المجلس الأعلى لللقضاء حرمانه من أجرته لمدة ثلاثة أشهر، على خلفية خاطرة أدبية، رأى وزير العدل أنها تمس بكرامة مدير مركزي بوزارته.

المثير أن هذا التضامن انطلق من مبادرة تطوعية أقدم عليها مستشار باستنافية تازة، حين سارع إلى إنشاء صفحة اجتماعية، يدعو فيها زملائه القضاة إلى التضامن مع القاضي الهيني، ليتفاعل معها بشكل قوي وسريع القضاة، قبل أن يفاجئوا القاضي الهيني بتمكينه من مبلغ كبير.

وخلفت الخطوة ارتياحا كبيرا في نفس القاضي الهيني، مُعربا عن امتنانه الكبير لجميع زملائه، في وقت اعتبر فيه القاضي عبد الله الكرجي هذه المبادرة تجسيدا لتلاحم قضاة النادي  وتماسكهم وعلى ان مصلحتهم واحدة، ما يقوي صفوفهم في اتجاه الدفاع عن استقلال السلطة القضائية.