بديل- سكاي نيوز عربية

أعلن مصدر حكومي، الجمعة، أن بقايا 24 شخصا -هم على الأرجح ضحايا مسلمين للحرب التي شهدتها البوسنة بين 1992 و1995- عثر عليها في مجموعة مقابر جماعية صغيرة شمالي البلاد بعد الفيضانات التي حدثت في مايو الماضي.

وقالت الناطقة باسم المعهد البوسني للمفقودين ليلى جينغيتس لوكالة "فرانس برس" إنه "تم انتشال بقايا 24 شخصا بين الثالث من يونيو والثالث من يوليو".

وكان هؤلاء الضحايا مدفونين في مقابر جماعية صغيرة على الضفة اليسرى لنهر البوسنا، بين مدينتي ماغلاي ودوبوي. وأوضحت الناطقة نفسها أن مياه الفيضان جرفت طبقة من التربة تبلغ سماكتها حوالى 3 أمتار مما كشف وجود هذه الجثث.

وتابعت أن "معظم الجثث لضحايا وثقت أيديهم وراء ظهرهم، وكثيرون منهم قتلوا برصاصة أطلقت على مؤخر الرأس عن قرب".

وأضافت جينغيتس أنها على الأرجح بقايا رجال مسلمين من قرية يابلانيتسا في منطقة ماغلاي، قتلتهم قوات صرب البوسنة في يونيو 1992.

وأدت الأحوال الجوية السيئة التي ضربت صربيا والبوسنة وكرواتيا إلى فيضانات كبيرة، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى، خصوصا في صربيا والبوسنة، حسب سلطات البلدين.

وقتل في حرب البوسنة نحو 100 ألف شخص، بينما ما زال أكثر من 9 آلاف آخرين مفقودين.