بديل ـ عمر بندريس

أظهر شريط فيديو مواطنا، يدعى علال وهو ينقد العاصمة من الغرق، حسب التعليقات المتقاطرة في عدد من الصفحات الاجتماعية.

وعرى الفيديو من جهة على واقع البنية التحتية للعاصمة ما يدفع للسؤال عن حال المدن والقرى البعيدة في مثل هذا الظروف، كما عرى الشريط من جهة اخرى عن واقع الجهات المعنية بالتدخل في مثل هذه الازمات، وقد ظهرت مثل هذا الصور في العديد من الفواجع حين يتحول المواطنون إلى وقاية مدنية أو اسعاف في وقت تغيب فيه الجهات المعنية بالتدخل، ويتدخل علال، فهل من وسام للأخير في عيد العرش المقبل؟