بديل ـ الرباط

نقلت "جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الإنسان بني ملال" معانات أليمة لأسرة فقيرة، يعاني ثلاثة من أبنائها أمراضا "خطيرة"، حيث الإبن الأكبر سعيد زمراني 19 سنة مصاب بسرطان الجلد على مستوى الرأس والجدع،  أجرى ثماني عمليات جراحية تم خلالها قطع جزء من أذنه  ولسانه وأنفه ومؤخرا عينه اليمنى وتنتظره أخرى لإستئصال العين اليسرى.فيما أيوب  زمراني 13 سنة،  يعاني من سرطان الجلد على مستوى الرأس وجزء من الجزء العلوي من الجسم، إجريت له ثماني عمليات جراحية،  قُطعت خلالها أطرافا من أحد أذنيه، وقطع جزئين من لسانه وجزء من أنفه واستئصلت عينيه وقطعت عدة أجزاء من جلد رأسه، علما  أن هذين المرضين يحرمانهما من مغادرة البيت، بسبب المرض وفقدان البصر.

وذكرا الجمعية أن المريضين لا يقويان على تحمل  أشعة الشمس أو الضوء، فيمنع عليهما الخروج من البيت إلا ليلا، ودائما يضعان قبعة للوقاية من الضوء، وهما يحتجان للرعاية الصحية الدائمة، وهذه الخدمة منعدمة ببني ملال، حيث يسافران ليلا إلى الدار البيضاء لتلقي العلاج.

وأشارت الجمعية إلى  الإبن الثالث ياسين زمراني 16 سنة، المصاب بمرض نفسي، ويتلقى  العلاج ببني ملال، مع العلم أنه يخضع للمراقبة فلا تستطيع امه تركه في البيت وحده، لأنه معرض للخطرة، مسجلة الجمعية   أن أيوب دخل في عزلة تامة ولا يحب الكلام مع أحد، أما سعيد، فقد أصبحا عدوانيا بعض الشئ.

ودعت " جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الإنسان بني ملال"  جميع مؤسسات الدولة والحكومة وبالأخص وزارة التضامن والمرأة والأسرة و الصحة إلى التدخل وكفالة هذه الإسرة، داعية من وصفتهم الجمعية بالمحسنين  لزيارتهم والتبرع عليهم..على العنوان التالي:ايت د السعيد ايت اودي تاكزيرت القصيبة بني ملال
أو الهاتف التالي:حفيظة الهريم 0605278051.