بديل ـ الرباط

بكت النائبة في البرلمان العراقي، فيان دخيل بيع  النساء العراقيات "كسبايا" في أسواق "نينوي" في شمال البلاد من طرف التنظيم "الإرهابي" "داعش".

وقالت النائبة وهي تبكي "نساؤنا تسبى وهناك حملة إبادة جماعية، أهلي يذبحون كما ذبح كل العراقيين"

وكان الهلال الأحمر العراقي  قد ناقوس الخطر، بعد قيام تنظيم "داعش" بعرض نساء الطوائف للبيع بأسواق "نينوى" كـ"سبايا".

وقال المتحدث باسم الهلال الأحمر "محمد الخزاعي" في بيان له، ان "عناصر داعش قاموا بخطف النساء من الزيديات والمسيحيات كسبايا، وعرضهن في احد الأسواق لبيعهن"، معرباً عن استنكاره وإدانته لـ"هذه الأفعال الإجرامية التي يقوم بها عناصر داعش".

وأشار الخزاعي إلى أن "التنظيم احتجز عشرات العائلات في مطار تلعفر من التركمان والايزيدية والمسيحيين، وقتل جميع الرجال"، مناشداً المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي والدولة العراقية الى "التدخل في نينوى لمعالجة الوضع الإنساني الصعب".

وبعد نشر هذا الخبر كذب العديد من المعلقين صحته، ما دفع "بديل" لنشر هذا التصريح بالصوت والصورة ليؤكد صحة بيع "السبايا" في العراق.