بديل- الرباط

عكس ما جاء به الخطاب الملكي الذي ألح على "تمكين المدارس من الوسائل الضرورية للقيام بدورها في التربية و التكوين"، ظهر عدد من التلاميذ يشكون معاناتهم مع أساتذتهم بإحدى المدارس نواحي تارودانت، و يطالبون الملك و ووزير التربية الوطنية بإنصافهم.

و حسب الفيديو الذي تداوله نشطاء على نطاق واسع فإن أحد التلاميذ صرح بأن أستاذه يستغلهم في تنظيف مراحيض بيته و روث حضيرته و بأنه لا يقوم بواجبه كإطار تربوي داخل الفصل، كما جاء على لسان التلميذ

و أضاف التلميذ بأن استاذة اخرى تترك تلاميذها في القسم و تذهب لتُرضع ابنها.

و أكد آخر أن العديد من التلاميذ انقطعوا عن الدراسة بسبب هذين الإطارين التربوين.