بديل ـ الرباط

هاجم السلفي "عبد الحميد أبو النعيم" عبر شريط فيديو نشره على قناته بموقع "يوتوب"، وزارة التربية الوطنية واصفا جميع هياكلها بـ"اللوبيات اليسارية العلمانية الموالية لمنظمات صهيونية"، و ذلك في رسالة وجهها لوزير التربية الوطنية " رشيد بلمختار".

و اتهم "أبو النعيم" جميع موظفي وزارة التربية الوطنية بالولاء و الخضوع لما أسماهم "العصابات اليسارية العلمانية"، و التي يترأسها و يسيرها " رؤوس عصابات و زانيات عبر اجتماعات يعقدونها في المقاهي و الفنادق الفخمة" على حد تعبيره.

كما شدد "أبو النعيم" في تصريحاته على أن "اليسار و العلمانية في المغرب هما سبب فساد الدين و التعليم بالمغرب"، مضيفا أن "رؤوس العصابات تعطي المناصب العليا لأشخاص تغيب لديهم كفاءات فكرية.."

و قال السلفي المثير للجدل، أنه مصر على التكلم و فضح " اليسار و العولمة و العلمانية لكونها مسلكا استعماريا ظالما" مهما كلفه الثمن، و مهما كانت العواقب.

يُذكر أنه سبق لـ"عبد الحميد أبو النعيم" أن هاجم قيادات يسارية و ناشطين و مفكرين مغاربة و اتهمهم بـ"الكفر و الزندقة " و "استحل دماءهم"، و كان من بينهم الناشط العلماني "أحمد عصيد" و "ادريس لشكر" الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي و جمعيات نسائية أخرى.

كما تجدر الإشارة إلى أن المحكمة الإبتدائية بالدار البيضاء قد قضت في وقت سابق بإدانة "أبو النعيم" على خلفية تصريحات مماثلة و أصدرت حكما في حقه بشهر موقوف التنفيذ و غرامة 500 درهم.