شجبت "الفيدرالية المغربية لناشري الصحف" بقوة الهجوم على الصحافة المغربية، من طرف صحفي الجزيرة احمد منصور، معتبرة "ان هذا الأسلوب غير المسبوق على الإطلاق في الاهانة والتحقير لا يترك مجالا للتفريق بين الصحافة الصفراء او الخضراء".

وأضافت فيدرالية الناشرين، في بيان لها، توصل "بديل.أنفو" بنسخة منه ، "أنها تحتفظ بحقها في اللجوء الى كل الوسائل المشروعة للتصدي لمثل هذه الانحرافات المشينة والتي تسيء لنبل مهمة الصحافي وللصحافة على السواء".

وأكد البيان ذاته أن الفيدرالية تلقت بـ"استغراب شديد رد الفعل المشين لصحافي الجزيرة احمد منصور على نشر صحف مغربية لخبر عن زواج عرفي له مع احدى المغربيات"، مضيفا نفس البيان "أنه سواء كان ما نشرته الصحف المغربية صحيحا ام لا، فان الاعراف والقوانين تتيح حق الرد والتوضيح او اللجوء الى القضاء لا استعمال لغة منحطة يصف فيها منصور مدراء صحف مغربية ب” القوادين وسفلة السفلة…وأهل الفتنة والرذيلة والفحش والفساد وانعدام الرجولة”.

وكان أحمد منصور، الصحافي بقناة الجزيرة القطرية، قد أهان وسب وشتم بعض الصحافين المغاربة، بإستعماله لقاموس منحط في وصفهم خلال رده على ما نشرته بعض الصحف والمواقع الإخبارية المغربية حول زواجه (منصور) العرفي بإحدى المغربيات بوساطة من القيادي بحزب "العدالة والتنمية"، عبد العالي حامي الدين.