بديل ـ الرباط

تسود حالة من الارتباك داخل مصالح الإدارة الترابية، التابعة لوزارة الداخلية، بسبب الفوضى التي أحدثتها حركة التنقيلات الأخيرة في صفوف رجال السلطة.

ونقلت "الصباح" في عددها ليوم الأربعاء 13 غشت، عن مصادرها، أن تزامن هذه التنقيلات مع العطلة الرسمية لمسؤولي الإدارة الترابية، من عمال وولاة يفترض أن يشرفوا على عملية تعيين المسؤولين الجدد، فتح الباب أمام انتشار البناء العشوائي بعدد من المدن، وإحداث مرافق لا تحترم القوانين، مضيفة أنهم استغلوا حالة الفراغ داخل مصالح الإدارة الترابية، وبدأوا في فرض واقع تعميري جديد، في ظل غياب المراقبة الإدارية التي يمارسها رجال السلطة داخل حدود نفوذهم الترابي.