تفاجأ المئات من المسافرين الذين كانوا على متن أحد القطارات الرابطة بين الدار البيضاء وطنجة يوم الخميس 16 يوليوز، بإقدام المشرفين والمسؤولين على إغلاق مراحيض القطار في ظل ازدحام شديد .

وتساءل بعض المسافرين بالقطار، عن أسباب إقفال المرحاض في مثل هذا الوقت بالضبط حيث تعرف القطارات إقبالا كبيرا وكذا إرتفاعا في درجة الحرارة الذي يجعل الحاجة ضرورية للمرافق الصحية داخل العربات.

من جهة أخرى، عاين "بديل" اكتظاظا ما نجم عنه تسجيل بعض حالات السرقة، حيت تعرض أحد المسافرين إلى سرقة حاسوبه وبعض أغراضه الشخصية فيما تعرضت فتاة اخرى إلى سرقة حقيبتها بكل ما فيها وسط فوضى وشجارات يفتعلها اللصوص لتنفيد مخططاتهم وهو ما جعل العديد من المسافرين في ريبة من أمرهم خصوصا في ظل غياب الأمن الذي لم يظهر في المحطات او على المقطورات.

ويتزامن هذا مع حلول عطلة عيد الفطر التي انطلقت منذ يوم الجمعة 17 يوليوز والتي ستستمر إلى غاية يوم الأحد.

11748821_871933959548446_379313224_n 11737044_871933116215197_515606573_n