وجه عمال المكتب الشريف للفوسفاط، اتهامات لرجال سلطة وأشخاص نافذين ومستشارين جماعيين، بالاستفادة والإستيلاء على الخدمات الاجتماعية للشغيلة الفوسفاطية بمدينة آسفي، خصوصا خدمة المقهى بالمركز الاجتماعي وسط مدينة آسفي.

وقالت مصادر من داخل، نقابة "الكونفدرالية الديمقراطية للشغل"، إن مستشارا جماعيا خاطب أحد أعضاء النقابة وهو مندوب حفظ الصحة والسلامة بالقول: " سير فحالك ولا نسيفطك لبوكراع "، وذلك عندما كان المندوب يقوم بجولة تفقدية داخل المركز الاجتماعي.

وتساءلت ذات المصادر خلال حديثها لـ"بديل.أنفو" عن الجهة التي تسمح بولوج رجال سلطة وأشخاص نافدين إلى هذه المراكز الاجتماعية الخاصة بالشغيلة الفوسفاطية، إضافة إلى تهديد النقابيين، حيث وُجهت اتهامات لمصلحة الشؤون الاجتماعية بعدم تطبيق القانون الداخلي الذي يمنع غير الفوسفاطيين من الاستفادة من الخدمات الاجتماعية.