بديل- عن الجزيرة مباشر

رفضت المحكمة الدستورية في إندونيسيا الخميس الطعن المقدم من جانب المرشح الرئاسي الخاسر برابو سوبيانتو على الانتخابات الرئاسية التي أجريت الشهر الماضي. وقال حمدان زويلفا رئيس هيئة المحكمة المشكلة من تسعة قضاة :" نرفض العريضة في مجملها". وكانت اللجنة الانتخابية قد أعلنت الشهر الماضي أن حاكم جاكرتا جوكو ويدودو فاز بالانتخابات التي أجريت في التاسع من تموز/يوليو الماضي بنسبة 1,53 % مقابل 9ر46 % لبرابو. لكن برابو رفض الاعتراف بالهزيمة وزعم حدوث " تزوير واسع النطاق وممنهج " في إجراء الانتخابات.

من الناحية القانونية لا يمكن استئناف قرار المحكمة الدستورية مما يمهد الطريق لـ جوكو لأداء اليمين الدستورية المقرر إجراؤها في 20 تشرين أول /أكتوبر المقبل بوصفه الرئيس المقبل للبلاد.

وفي وقت سابق يوم الخميس أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع والطلقات التحذيرية لتفريق المئات من أنصار برابو وذلك عند محاولتهم تجاوز الحواجز لمنعهم من الوصول إلى مبنى المحكمة مما أدى لإصابة العديد من المتظاهرين.

وكان أنصار برابو قد قاموا بمسيرات في شوارع جاكرتا الرئيسية منذ الصباح واحتشدوا في أحد الميادين على بعد مئات أمتار من المحكمة.

من جانبه قال فادلى زون المتحدث باسم حملة برابو " نحن على استعداد للاعتراف بالهزيمة بكرامة طالما هناك عدالة ". وأضاف " صوت ما لايقل عن 67 مليون شخص لصالح برابو وهذا ليس مجرد رقم " ، قائلا " نحن لا نريد حكومة تتولى المسؤولية عن طريق التزوير ". وطالبت حملة برابو تطالب بإعادة العملية الانتخابية برمتها أو على الأقل في الأجزاء التي زعمت أن تزويرا قد حدث بها.