في سياق حملة التضامن مع احتجاجات الأساتذة المتدربين، ومع اقتراب موعد المسيرة الوطنية المقرر تنظيمها يوم الأحد 24 يناير، قرر عدد من الفنانين والكتاب والمثقفين خوض احتجاج بطريقة مثيرة وغير مسبوقة، تضامنا مع قضية أساتذة الغد.

ووفقا لما أكده الفنان المغربي محمد الشوبي، فقد قرر رفقة عدد من "الفنانين والكتاب والمثقفين والمؤمنين بقضية أساتذة الغد، الخروج في نزهة بالدراجات الهوائية بشارع محمد الخامس بالرباط مرورا بمحل سكنى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بشارع جان جوريس ".

وقال الشوبي في تدوينة على صفحته الإجتماعية، "يعترض نزهتنا والشعارات التي سترفعها سلاسل دراجاتنا، ويستنكر الشارات التي ستكون على أكواعنا، سنرفع على رئيس حكومتنا دعوى قضائية أمام كل محاكم العالم من محاكم رميده إلى محكمة النقض الدولية، ومن يرى في نفسه الشجاعة فلينظم لنزهتنا، والتي ستقطع الشارع 100 مرة ذهابا وإيابا، يعني غنديرو السبور عليكم ، جيبوا بيكالاتكم.."

وأضاف الشوبي، "الإنطلاقة من أوطوهول عبورا بشارع جان جوريس معرجين على مدخل موقع الإدارة العامة للأمن الوطني، وصولا إلى محطة القطار الرباط المدينة  وعودة من الرومبوان إلى أوطو هال على الساعة 10 صباحا ، وهذا بمثابة طلب ترخيص من السلطات ، ماعدا إلى بغيتونا نوصلوا للدعاوي.."