بديل ـ الرباط

أصدرت مجموعة من الفنانين المغاربة أغنية، ينتقدون فيها ما وصفوه بـ"الزمت" (الإستبداد الأمني) الذي تمر منه البلاد هذه الأيام.

وانتقد الفنانون الشباب المنتمون، لمجموعة "عكاشة فاميلي" الهجوم  الذي تقوده، مؤخرا السلطات المغربية على الحريات في البلاد،  سواء من خلال  رفض تأسيس الجمعيات والنقابات كحال "الحرية الآن" ونقابة عبد الحميد أمين ورفاقه، أو من خلال اعتقال مناضلين يقاومون تماسيح كحال المستشار الجماعي الزبير بنسعدون ضد وزير الخارجية السابق محمد بنعيسى، أو عبر أحكام قاسية على نشطاء 20 فبراير بينهم الحاقد وأسامة حسني ومتابعة وفاء شرف وإعادة اعتقال ناشط الحركة عبد الحق الرويسي، فيما طالب مصفد اليدين مع سرير وهو مضرب عن الطعام لأزيد من 55 يوما، لتزكي السلطات نيتها أكثر   عبر محاولة إعدام وسائل الإعلام المزعجة، كحال موقع "لكم" الذي عُلقت قضية صاحبه علي أنوزلا إلى أجل غير مسمى، فيما موقع "بديل" تطالب الدولة في شخص أحد أبرز أركانها وهو المدير العام للأمن الوطني بالحكم على مديره بعدم مزاولة الصحافة لمدة 10 سنوات وأداء غرامة مالية قدرها 25 مليون سنتيم، فقط لصياغة خمسة أخبار حول قضية تناولتها العديد من وسائل الإعلام بشكل أبعد حتى مما تناولها موقع "بديل" غير ان الدولة لم تستهدف سوى الأخير لأسباب تعددت الروايات حولها، لكنها أجمعت كلها أنها تتعلق بالخط التحريري للموقع الذي ينشر الحقيقة كما هي، لا كما يراها الحاكمون في المغرب.