بديل ــ أ ف ب

أعلنت شركة طيران "إير آسيا" الماليزية، ووزارة النقل الأندونيسية، فقدان طائرة للرحلات المنخفضة الثمن تابعة لها، وعلى متنها 162 راكبا.

واختفت الطائرة في طريقها بين أندونيسيا وسنغافورة بعد أن طلبت تغيير مسارها بسبب الأحوال الجوية.

وقال المتحدث باسم وزارة النقل الأندونيسية جي إيه باراتا إن "جاكرتا فقدت الاتصال برحلة إير إيجيا بين سورابايا وسنغافورة في الساعة 7,55" بالتوقيت المحلي، موضحا أن طائرة الإيرباص "إيه 320-200" كانت تقل طاقما من سبعة أفراد و155 مسافرا بينهم 16 طفلا ورضيعا واحدا.

وذكرت وسائل الإعلام الأندونيسية إن الطائرة تحمل 149 أندونيسيا وثلاثة كوريين وشخصا واحدا من كل من سنغافورة وبريطانيا وماليزيا، إضافة إلى أفراد الطاقم السبعة.

وقالت شركة الطيران "إير آسيا" إن قائد طائرة الإيرباص إيه320 التابعة لها التي فقدت طلب "تغيير" خطة رحلته بسبب أحوال جوية سيئة.

فكتبت الشركة في رسالة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك إن "الطائرة طلبت الخروج عن مسارها بسبب الأحوال الجوية". وأضافت أن "الاتصال مع الطائرة قطع عندما كانت ما زالت تحت إشراف سلطات النقل الجوي الأندونيسية".

وغادرت الرحلة رقم "كيو زد 8501" مطار جواندا دي سورابايا الدولي في جزيرة جاوا الأندونيسية في الساعة 5,20 على أن تحط في مطار شانجي في سنغافورة في الساعة 8,30 (00,30 ت غ).

وصدر بيان عن إدارة الطيران المدني في سنغافورة يفيد بأن الاتصال بالطائرة فقد في المجال الجوي الأندونيسي "على بعد 200 ميل بحري (حوالى 350 كلم) جنوب شرق الحدود بين منطقتي معلومات الرحلة في جاكرتا وسنغافورة".

وتابعت من جهتها شركة "إير آسيا" أن عملية بحث بدأت في محاولة لتحديد مكان الطائرة. وقالت "حتى الآن ليس لدينا للأسف أي معلومات أخرى عن وضع الركاب وأفراد الطاقم على متن" الطائرة.

وقالت السلطات المحلية إن العمليات بدأت من مركز الأبحاث والإغاثة في جزيرة بانكا في بحر جاوا.