بديل ـ صلاح الدين عابر

تدخلت القوات العمومية يوم السبت 16 غشت ،لفض اعتصام نظمه عمال إحدى الضيعات الفلاحية بـ"خميس آيت عميرة" أمام مقر الشركة التي كانوا يشتغلون بها.

و أزالت السلطات الأمنية خيام الاعتصام الذي بدأه عمال وعاملات مجموعة فلاحية تُسمى " صوبروفيل "Soprofel أمام مقر إدارة الشركة الوصية في نفس المنطقة، وعلم " بديل " من مصادر داخل نقابة الاتحاد المغربي للشغل الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي أن المعتصمين والمعتصمات تعرضوا للتعنيف والترهيب حيث حصلت إغماءات عديدة خاصة في صفوف النساء بعد تدخل قوات الأمن.

وقال بيان الإتحاد المغربي للشغل -توصل "بديل" بنسخة منه-، إن "مجموعة صوبروفيل تشغل حوالي 7 آلاف عاملة وعامل زراعي موزعين بين مختلف المؤسسات الانتاجية الفلاحية بكل من سوس ماسة والداخلة وشيشاوة وتافيلالت. ومنذ بداية شهر يونيو الفائت، تنتظر شغيلتها أن يُحل النزاع القائم بين الشريكين المالكين لهذه المجموعة، والذي نتج عنه توقيف مئات العاملات والعمال الزراعيين عن العمل وتوقيف أجورهم."

و قرر العمال -بعد عدم التزام إدارة الشركة بوعودها- الدخول في اعتصام مفتوح للتنديد بالتشريد الذي طالهم بعد طردهم من العمل و كذا للمطالبة بحقوقهم، بحسب وصف البيان.
وطالب الإتحاد في بيانه؛ أداء ما بذمة المجموعة من مستحقات الضمان الاجتماعي كي يتسنى للشغيلة الاستفادة من التغطية الصحية والتعويضات العائلية. إضافة إلى الاسراع في صرف الأجور المتأخرة للعاملات والعمال بعدد من الضيعات الفلاحية.