بديل- صلاح الدين عابر

فجر والي مدينة آسفي، عبد الفتاح البجيوي، فضيحة خلقت ضجة كبيرة، بعدما شارك بصفته الرسمية بمعية شخصيات عسكرية ومدنية في حملة انتخابية سابقة لآوانها لحزب التقدم والاشتراكية في جماعة لغياث القروية .

ونقلت مصادر إعلامية، أن البجيوي،خلق ازمة سياسية بين جميع الاحزاب والجمعيات المحلية، حيث حشد لها الحزب 25 فرقة من «التبوريدة» ووزعت الولائم والخرفان المشوية، وحضرها قياديون في حزب التقدم والاشتراكية ورؤساء مصالح وأقسام وعدد كبير من رجال السلطة، الذين رافقوا الوالي لبجيوي، ومن ضمنهم الكولونيل الجهوي لقيادة الدرك الملكي .

وتأتي هذه الفضيحة، بعدما تفجرت أخرى في وقت سابق التي احدث ضجة في مكاتب وزارة الداخلية بعد التقارير التي كشفت أن والي آسفي قضى عطلته الصيفية في اسبانيا، رفقة مسؤول منتخب يرأس إحدى جمعيات أرباب مقالع الرمال.