بديل ـ الرباط

دق حزب "العدالة و التنمية" آخر مسمار في نعشه بعدما أعلن عن قبوله للوائح الإنتخابية القديمة التي كان معمولا به منذ عهد ادريس البصري، بحسب مصادر.

و كان حزب "المصباح "مترددا بين الإنضمام إلى "الإتحاد الإشتراكي "و حزب "الإستقلال" اللذين أيدا مقترح إشراف القضاة على الإستحقاقات الإنتخابية القادمة، وبين تأييد مقترح العمل باللوائح الإنتخابية القديمة.

و أكد القيادي في "البيجيدي" عبد الله بوانو أن حزبه وافق على المقترح بمباركة من حلفائه في الحكومة.

و حسب مصادر فإن هذا القرار سيصب مزيدا من الزيت على النار بعد التوتر الذي يعرفه المشهد السياسي بالمغرب.