بديل ـ الرباط

من طرائف وغرائب القضاء المغربي التي لا تنقطع، كشفت رسالة وجهها المحامي محمد زيان لوزير العدل والحريات مصطفى الرميد عن حكم قضائي مثير قضى ببراءة متهمين أجنبيين دون مثولهما امام المحكمة.

وبررت المحكمة الإبتدائية بطنجة قرارها بكون المتهمين أنكرا ارتكاب المنسوب إليهما، وأوضحا أن لا أساس لما نسب إليهما من طرف المشتكي!

وبهذا الإنكار، في غياب صاحبيه قررت المحكمة عدم وجود أدلة، فأصبح الغياب بذلك إنكارا!

يشار إلى أن رسالة زيان تتضمن 13 ملفا، شابتهم أحكام قضائية "فاسدة"، بحسبه، ناولها للوزير بعد أن طلب منه الأخير مده بمعطيات حول قضاة "فاسدين" تحدث عنهم زيان في ندوة صحافية.