أطاحت التحقيقات التي أجرتها مجموعة الأبحاث الخامسة التابعة للفرقة الجنائية الولائية بالرباط، بأفراد شبكة للنصب تعرف باسم "شبكة أشباني"، نسبة إلى لقب عقلها المدبر.

وبحسب ما أوردته يومية "الصباح"، فإن أفراد الشبكة الأربعة، مثلوا، أمس الخميس، أمام ابتدائية الرباط، رفقة مدير سابق بمديرية الأملاك المخزنية، بالرباط، الذي تسلم منهم، حسب محاضر الضابطة 50 مليونا، رشوة مقابل تفويت أملاك تابعة للمديرية لصالح مستثمرين. وحجزت الضابطة القضائية تصاميم تهيئة ورسوما هندسية بحوزة الموقوفين.

وأضافت اليومية، أن مصدر موثوق أفاد أن الضابطة القضائية، بعدما جمعت معلومات عن المدير السابق، تبين من خلال تنقيط رقم بطاقة تعريفه الوطنية أنه يشكل كذلك مذكرة بحث وطنية صادرة في حقه من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء في فضائح نصب أخرى.