اهتزت البيضاء، في اليومين الماضيين، على وقع فضيحة جنسية من العيار الثقيل، بطلها رئيس جماعة بوسكورة، وجرى اعتقال ثلاثة متهمين فيها، بينما متع المتهم الرئيسي بالسراح نظرا لتنازل زوجته، رغم أن علاقته غير الشرعية جمعته بزوجة صهره ونتج عنها إنجاب مولود أنثى.

وبحسب ما أوردت يومية "الصباح" في عدد الإثنين، فإن رئيس جماعة بوسكورة بالبيضاء، خضع يومي الجمعة والسبت الأخيرين، لأبحاث مكثفة باشرتها مصالح الدرك الملكي بالمركز القضائي 2 مارس، بعد افتضاح علاقة غير شرعية أسفرت عن حمل وإنجاب، بطلاها المشكوك في أمره وامرأة يوجد زوجها في سجن العدير بالجديدة، منذ أزيد من سنة، والذي يعد في الآن نفسه صهرا لرئيس الجماعة.