بديل- الرباط

أذيعت أغنية لفنانة "البوليساريو" مريم منت الحسان، بحضور رئيس الحكومة ومجلسي النواب والمستشارين وعدد من الوزراء والبرلمانين المغاربة، مساء الخميس 15 ماي، بمسرح محمد الخامس بالرباط، وهي أغنية "10 ماي" التي تذيعها دائما الجبهة خلال احتفالها بما تسميه ذكرى "ميلاد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب".

وفي وقت لم يبال فيه بنكيران ورئيس مجلس النواب والوزراء بمغزى الأغنية وطبيعتها، بدا الارتباك واضحا على رئيس مجلس المستشارين الشيخ محمد بيد الله، وفاطنة الليلي عضو اللجنة الوطنية للحوار الوطنية حول المجتمع المدني، من خلال حركات رأسيهما ويديهما.
ولحد الساعة لازالت الأراء تتضراب حول ما إذا كان المنظمون للحفل هم من أطلقوا الأغنية أم أن صحراويا محسوبا على الجبهة هو من أطلقعها من خلال هاتفه النقال، رغم أن مصادر استبعدت ذلك بحكم أن الصوت كان قويا جدا.

وذكرت مصادر صحراوية لموقع "بديل" أن تحقيقا فُتح في الموضوع، حيث تلقى صحراويون حضروا الحفل استفسارات، لمعرفة مصدر الأغنية.