بديل- مراكش

كرس منظمو منتدى مراكش تمييزا خطيرا ضد المدعوين، وحتى ضد جمعيات شريكة في تنظيم المنتدى.

ففي وقت نزل فيه منظمو المنتدى بأفخم فنادق المدينة كفندقي "زالاك" و"حدائق أكدال" حيث "الأوساك" "وكل ما طاب من "الخمور والمأكولات"، نزل حقوقيون ورؤساء جمعيات حقوقية وطنية في فنادق، تنعدم فيها وجبه العشاء، ما ترك معظمهم جياعا، بعد أن "عولوا" على تناول وجبة العشاء حيث نزلوا.

أكثر من هذا، علم "بديل" أن منظمي المنتدى مكنوا جمعيات جهوية صحراوية من الإقامة في أفخم الفنادق مع ما تقدمه الأخيرة من خدمات فيما جرى حجز فنادق عادية ودون خدمات ولا عشاء لجمعيات حقوقية وطنية وازنة.

من جهة أخرى، كرس منظمو المنتدى تمييزا آخر بعد أن مكنوا مدعوين من 1500 دعوة، لحضور جلسة الافتتاح فيما منع الباقون من ولوج القاعة، ما خلق حالة استياء عارمة وسط المقصيين.

أمر آخر أثار حفيظة المشاركين هو غياب النقل، خاصة وأن الفنادق توجد في مناطق بعيدة عن مكان تنظيم المنتدى.