بديل ـ منعم توفيق

توصل الموقع بمعطيات مثيرة حول وضعية إحدى المدارس، بجماعة "الواد" التابعة لقيادة بني حسان بتطوان، حيث وفرت نيابة التربية الوطنية حجرة واحدة لتدريس ست مستويات تعليمية، بمُدرسين، يعمل كل واحد منهما على 3 مستويين، فيما يقطنان في غرفة أخرى.

وحسب ما أكده مصدر الموقع، فإن استاذا يتناوب مع زوجته على حجرة دراسية واحدة دون سقف، وتعاني من تصدعات كبيرة على مستوى الجدران، ما يجعلها عرضة لتسرب مياه الأمطار، و البرد و التقلبات المناخية.

وأكد الاستاذ المعني في اتصال هاتفي، أن الفرعية لازالت على هذا الوضع لمدة ثلاث سنوات رغم المراسلات المتتالية التي قام بها لإشعار نيابة التعليم بتطوان.

وأضاف، أنه يعاني الأمرين رفقة زوجته الحامل بهذه المنطقة النائية، التي لا تتوفر بها أبسط ظروف العيش، خاصة و أن لديهما اطفال، و زاد الطين بلة، بحسب المتحث، هو بعد الفرعية عن قيادة بني حسان، مما يستلزم المشي لـخمس ساعات ذهابا و إيابا.

وفي سياق آخر أوضح المتحدث أنه كاد يفقد ابنه الرضيع بعد أن باغثه المرض، مما دفعه إلى الإتصال بقائد الملحقة ليرسل له سيارة رباعية الدفع لنقل الطفل في حالة حرجة نحو أقرب مستشفى، في إشارة إلى بعد المسافة الرابطة بين مقر سكناه و أقرب مركز حضري.