كشفت وزارة العدل الأمريكية، عن فضيحة جنسية، بعدما أكدت أن زوج مسؤولة سابقة بالسفارة الأمريكية في الرباط اعتدى جنسيا على عاملة نظافة كانت تعمل بالسكن الوظيفي التابع لوزارة الخارجية الأمريكية بالرباط ما بين 2010 و2013.

وحسب ما ذكرته يومية "أخبار اليوم"، في عددها الصادر الجمعة 14 أكتوبر الجاري، "فقد صرح ليزلي كالدويل، مساعد النائب العام في القسم الجنائي بوزارة العدل الأمريكية، بأن زوج نائبة الرئيس السابق للبعثة في الرباط أقر بأنه مذنب بالاعتداء جنسيا على إحدى العاملات بالسكن الوظيفي.

وأضافت ذات اليومية "أن مساعد النائب العام أوضح أن المتهم واسمه لبيب شماس 65 عاما، من ريستون بفرجينيا، اعترف بأنه ما بين غشت 2010 وفبراير 2013، اعتدى جنسيا على امرأة كانت تعمل في السكن الوظيفي التابع لوزارة الخارجية الأمريكية لمدة 16 عاما.

وأوضحت اليومية المذكورة أن "شماش اعترف بأنه هدد الضحية مرارا وتكرارا بالطرد إن هي لم تمتثل لرغباته الجنسية، والمتمثلة في تدليك ساقيه وفخذه وظهره وأعضائه التناسلية، كما أجبرها على ممارسة الجنس الفموي".