بديل ـ الرباط

يواصل علي الفاسي الفهري، تحديه للرأي العام، فبعد حصوله على الملايين مؤخرا رفقة كبار مدرائه بالمكتب الوطني للماء والكهرباء، انفجرت فضيحة جديدة تتعلق بتنظيم حفل بالدار البيضاء كلف الملايين لفائدة مدراء وكبار موظفي المكتب، في عز الأزمة المالية الخانقة التي تعرفها هذه المؤسسة العمومية.
وكشفت "المساء"، في عددها ليوم الاثنين 16 يونيو، أن الحفل، الذي نظم بنادي المكتب الوطني للماء والكهرباء بعين السبع، دام ثلاثة أيام متتالية، وأحيته مجموعة من الفرق الغنائية المعروفة، على رأسها عبيدات الرمى، وحميد بوشناق، وحنان فاضيلي، وتميز بحضور مسؤولين كبار في المكتب ووفود خارج المغرب.

 

وأضافت المساء أن كلفة الحفل قدرت حسب المصادر بأكثر من 200 مليون سنتيم، مشيرة الى أن اليوم الثالث من الحفل تميز بتنظيم عشاء فاخر على شرف وفد فرنسي، تم خلاله تقديم نوع فاخر من الأسماك، الى جانب مختلف أنواع المشروبات.
المثير أن كل هذا يأتي بأيام قليلة بعد ان أعلن رئيس الحكومة قرب أفلاس المكتب وإنقاذه بملايين الدراهم.