بديل ـ الرباط

أوردت مصادر مقربة من وزارة التجهيز أنه يجري حاليا التكتم على إحدى أكبر فضائح الغش المتعلقة بالمشاريع الكبرى.

وكشفت وثائق رسمية صادرة عن الشركة الوطنية للطرق السيارة في المغرب عن استعمال إحدى الشركات التركية الفائزة بصفقة إنجاز الطريق السيار لآسفي الجديدة لمواد غير مطابقة لما تعهدت به هذه الشركة التركية في دفتر التحملات.

وتحمل الوثائق الرسمية، التي نشرتها جريدة " الأخبار " في عدد غد الجمعة 05 تحت اسم «أمر مصلحة مرقم بـ 26/14 و 25/14» بتاريخ 29 ماي 2014 موجه للشركة التركية الفائزة بصفقة أشغال بناء الطريق السيار آسفي، أن «الرمال المستعملة في الأشغال والمواد المخلوطة من أجل إنجاز الإسمنت المسلح غير معتمدة وغير مطابقة للمعايير وغير مصادق عليها من قبل وكيل الأشغال العامة».

وكشفت وثيقة أخرى تحت رقم مرجعي عدد 0225/14 أن الشركة «تستعمل مواد غير مطابقة للاستعمال في فرشة البنية التحتية للطريق السيار».
وأضافت أن التحاليل التقنية والعلمية التي أنجزت على مقاطع من الطريق السيار «أثبتت أن تلك المواد المستعملة لديها حساسية للمياه».