أدت فضيحة تسريب أسئلة امتحانات كلية الحقوق بطنجة إلى تغيير كل الطاقم المشرف على الحراسة في الامتحانات الحالية لطلبة القانون الخاص.

وأفادت يومية "المساء" في عدد الخميس(2يونيو)، أن طلبة الدكتوراه يشرفون على الحراسة في امتحانات القانون الخاص، بعد أن تم استبعاد طلبة الماستر، الذين كانوا مكلفين بالحراسة في الامتحانات السابقة.

وأضافت أن استبعاد طلبة الماستر من الحراسة جاء لعدد من الفضائح التي تورط فيها هؤلاء، من بينها التحرش الجنسي بطالبات الحقوق وابتزازهن وتسريب أسئلة الامتحانات.

وكانت فضيحة عرفتها كلية الحقوق بطنجة حين قام طالب بالماستر بتسريب أسئلة الامتحانات لطالبة مرتبط بها عاطفيا، حيث أنجز لها الامتحان بكامله، غير أن انفجار هذه الفضيحة دفع إدارة الكلية إلى استبعاد كل طلبة الماستر من الحراسة، من دون اتخاذ إجراء تأديبي في حق بطل الفضيحة ورفيقته.