لا يكاد الحبيب الشوباني، رئيس جهة تافيلالت، يخرج من فضيحة حتى يتورط في أخرى. فبعد اقتنائه سيارات فارهة بأثمنة خيالية، كشفت وثيقة مسربة أن الوزير السابق وضع طلبا لدى السلطات المعنية لكراء قطعة أرضية تابعة للجماعة السلالية المعاضيض، تصل مساحتها إلى 200 هكتار.

وحسب الوثيقة، فإن القطعة الأرضية التي كان يريد الشوباني أن يكتريها توجد في منطقة سهب الشياخة، وهي منطقة مخصصة للاستغلال الفلاحي.

الوثيقة التي تداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تثبت تقدم الشوباني بطلب من أجل استغلالها في إنتاج العلف، كما ذكر في بلاغ صدر عنه مباشرة بعد انتشار الوثيقة.

وكشفت مصادر، ليومية "المساء"، في عدد نهاية الأسبوع الجاري، أن لجنة النزاهة والأخلاقيات داخل “البيجيدي” ستستدعي الشوباني، في الأيام القليلة المقبلة، من أجل تقديم التوضيحات بشأن طلب الكراء الذي تقدم به ومعرفة ملابساته.