بديل ــ الرباط

في فضيحة أخلاقية و تربوية و اجتماعية أخرى، أظهر شريط فيديو تم نشره على موقع "يوتوب"، تلميذان مغربيان يُعنفان فتاة ويجردانها من ملابسها تحت تهديد السلاح الأبيض، وسط غياب للأمن.

وقام "المُهددان"، بإشهار مُدية في وجه الفتاة، إضافة إلى لكمها وتوجيه صفعات على وجهها، قبل أن يُرغمها أحدهما على نزع ملابسها الداخلية بالقوة، محاولا لمس أعضائها الجنسية.

وبدت الفتاة مُستسلمة، وخاضعة لأوامر الشابان اللذان تناوبا على ضربها واستفزازها، فضلا عن تصويرها.

وفجر الشريط العديد من ردود الفعل الساخطة من طرف العديد من المغاربة، الذين استهجنوا بقوة الأفعال "المشينة" التي أقدم عليها التلميذان، متأسفين على ما آلت إليه المنظومة التعليمية و التربوية، و التنشئة الإجتماعية في المغرب.

يعتذر الموقع لزواره الكرام من بعض المشاهد التي قد تبدو صادمة في الشريط أسفله.