كشف مصدر مطلع أنه تم اعتقال كولونيل معروف بجهاز الوقاية المدنية لتورطه في قضايا فساد مالي وإداري واستغلال النفوذ والتزوير.

وحسب ما ذكرته يومية "المساء" نقلا عن مصدر مطلع، فإن الكولونيل تم إعفاؤه من مهامه قبل أن يقدم استقالته في الوقت الذي كان يشغل منصب مدير الموارد البشرية بالإدارة العامة للوقاية المدنية.

وقالت اليومية التي أوردت الخبر في عدد الثلاثاء 10 نونبر، أن الجنرال عبد الكريم اليعقوبي حسم في ملف من يوصف بالرجل القوي في الجهاز، الكولونيل "أمومو"، والذي أصدر تعليمات تقضي بإعادة النظر في ملف كل عنصر عرض على اللجنة التأديبية، وصدرت في حقه عقوبات في غير محلها، إبّان سنوات مدير الموارد البشرية الذي يوجد رهن الاعتقال قصد التحقيق معه في تهم كبيرة منها التزوير واستغلال النفوذ والفساد المالي والإداري.

وتم فتح تحقيق واسع مع المسؤول داخل جهاز الوقاية المدنية لكشف المزيد من المتورطين في فضيحة الشواهد المزورة، خاصة أن القرار خلف ارتياحا في صفوف عناصر الجهاز، بعد أن تبين أن المسؤول الذي يوجد رهن الاعتقال كان يمنع عناصر الجهاز من مواصلة الدراسة، إضافة إلى رفضه الإجازات بشكل غير مفهوم.

ويعتبر اعتقال مدير الموارد البشرية الثالث من نوعه بعد اعتقال كولونيلين بالوقاية المدنية، إضافة إلى موظفة كانت بمثابة وسيطة في فضيحة حاملي الشهادات الجامعية والأكاديمية المزورة، والتي أسفرت عن استقالات وتوقيفات في صفوف العديد من عناصر الوقاية المدنية.