بديل ــ ياسر أروين

احتج الباعة المتجولون بمدينة الناظور، يوم السبت المنصرم 24 يناير بساحة "التحرير"، ودخلوا في اعتصام جزئي بعد تنظيمهم لوقفة احتجاجية، ضد ما وصفوه بـ"التضييق" و"القمع" المسلط عليهم من طرف السلطات.

وقالت مدونة نقابية متخصصة نقلا عن العمال، أنهم لم يجدوا من وسيلة "أخرى للتعبير عن رفضهم لمقاربة القمع والتضييق التي تمارسها السلطات ضدهم سوى الإعتصام"، حيث رفع "المتضررون" شعارات وصفت بالقوية ضد المسؤولين والسلطات.

هذا وسبق للسلطات بمدينة الناظور أن طردت "الفراشة"، من ساحة مسجد "الحاج مصطفى"، قبل أن تعاود طردهم من ساحة "التحرير" التي التجؤوا إليها، حيث يطالبون (الفراشة) بإيجاد حلول معقولة وبدائل منصفة لوضعيتهم، بعد منعهم من ممارسة نشاطهم التجاري، يقول الباعة المتجولين.

يذكر أن المحتجين يؤطرون من طرف، "النقابة الموحدة للتجار الصغار والحرفيين والباعة"، المنضوية تحت لواء "الإتحاد الإقليمي لنقابات الناظور والدريوش، التوجه الديمقراطي"، الذي آزر بعض أعضائه، الباعة المتجولين، في احتجاجاتهم المذكورة.