كشف المخرج محمود فريطس والد "الخطيبة السابقة" لأحمد منصور صحافي "الجزيرة"، عن معطيات صادمة ضد أربعة عناوين صحافية مغربية.

وقال فريطس لموقع "بديل" إن التصريحات المنسوبة إليه ضمن شريط فيديو بثته قناة "شوف تيفي" والمتعلقة بقضية خطبة ابنته للإعلامي المصري أحمد منصور هي تصريحات مفبركة تعرضت لعملية مونتاج مما حرفها عن مضمونها الحقيقي.

وأوضح فريطس، بأنه كان يتحدث للقناة عن أمور تتعلق به في المجال الفني الذي يشتغل فيه، ليفاجأ بكلامه يأخذ معنى آخر يدين قياديي "العدالة والتنمية" في وقت كان يتحدث عن العدالة القضائية.

فريطس اتهم جريدة "الأخبار" بتحريف كلامه وعدم الالتزام بما صرح به بعد أن قدم تصريحا للجريدة في الموضوع لكنها بدل الالتزام بمضمون تصريحه اعتدت بتصريحات مزورة ومحرفة، غير أن "الأخبار" أكدت لموقع "بديل" بأن فريطس هو من طلب منها الاعتداد بتصريحه على قناة "شوف تيفي".

فريطس نفى كل التفاصيل التي أوردتها يوميتا "الصباح" و"الأحداث المغربية" في الموضوع مؤكدا أن "الأمر لا يعدو سوى  خطبة جرت على سنة الله ورسوله"، بحسبه.

فريطس أكد أنه وضع شكاية ضد عدد من وسائل الإعلام المغربية طالبا من موقع "بديل" أن يكذب، "الصباح" و"الأحداث المغربية" لكن الموقع أوضح له عدم اختصاصه في ذلك وأن مهمته تتمحور في نقل معلومات جميع الأطراف ونسبها إلى أصحابها دون أن يتبنى صحة أي رواية بما فيها روايته.