صنف تقرير منظمة "فريدوم هاوس"، حول حرية استخدام الانترنت، المغرب في المرتبة الثانية، ضمن خمس دول عربية وُضعت في خانة "الدول الحرة جزئيا".

وبحسب التقرير الصادر يوم الأربعاء 28 أكتوبر، فلم تصنف أية دولة عربية في تقرير منظمة "فريدوم هاوس"، حول الحرية في استخدام الانترنيت، ضمن خانة "الدولة الحرة تماما" في هذا المجال، بينما صنفت خمس دول ضمن خانة "الدول الحرة جزئيا"، وأخرى خارج التصنيف تماما.

وبحسب آخر تقرير للمنظمة المذكورة، فقد احتلت تونس المقدمة بمعدل (38 درجة)، ضمن الدول العربية الخمسة التي تتمتع بهامش الحرية على الإنترنيت، تبعتها المغرب بـ (43 درجة)، ثم لبنان بـ (45 درجة)، وبعدها الأردن بـ (50 درجة)، ثم ليبيا بـ(54 درجة).

وبخصوص الدول العربية التي صنفت "غير حرة تماما" في مجال إستخدام الأنترنيت، فجاءت سوريا في المقدمةبـ(87 درجة)، تبعتها البحرين ب(ـ72 درجة)، ثم العربية السعودية بـ(73 درجة)، ثم الإمارات العربية المتحدة بـ(68 درجة)، وبعدها السودان بـ(65 درجة)، وكانت مصر الأفضل في خانة الدول العربية غير الحرة في مجال الانترنت بحصولها على 61 درجة.

وأشار تقرير المنظمة "فريدوم هاوس" أو "بيت الحرية"، إلى أنه استند في التصنيفات السابقة، على إفادات مجموعة من "الباحثين المستقلين في مجال استخدام الأنترنيت".