بديل- عن سكاي نيوز عربي

نجحت شرطة مكافحة الإرهاب في فرنسا، الاثنين، بتفكيك شبكة يشتبه بأنها ترسل جهاديين إلى سوريا، حسب ما أوضح مصدر بالشرطة.

وأشار المصدر إلى أنه تم تفكيك الشبكة في منطقة تولوز جنوب غربي فرنسا، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأضاف أن العملية التي نفذتها شرطة مكافحة الإرهاب وعناصر وحدة "ريد"، وهي وحدة نخبة في الشرطة، طالت "عشرة أهداف" في عدة مقاطعات.

وكان مسؤول أمني كبير في فرنسا قال إن رجلا فرنسيا يشتبه في انضمامه إلى مسلحي تنظيم الدولة، يعتقد أنه كان ضمن القتلة في التسجيل المصور الذي أظهر قطع رأس عامل إغاثة أميركي وعشرات الجنود السوريين على يد عناصر التنظيم.

ويمثل المواطنون الفرنسيون أكبر مجموعة من "الجهاديين" الأوربيين الذين يقاتلون في صفوف المتطرفين بسوريا والعراق.

ووفقا لمكتب النائب العام في باريس، فإن نحو 1100 فرنسي قيد المراقبة، وخمسة وتسعين شخصا أخرون يواجهون اتهامات.