بديل ـ رويترز

أبدت فرنسا يوم الاثنين استعدادها لاستضافة مسيحيين من شمال العراق أخطرهم تنظيم الدولة الاسلامية بأن عليهم التحول إلى الاسلام أو دفع الجزية أو التعرض للموت.

وسيطر مقاتلو الدولة الاسلامية على مناطق شاسعة في شمال العراق الشهر الماضي مما أجبر المئات من الاسر المسيحية في الموصل على الفرار من المدينة.

وقال وزيرا الخارجية والداخلية الفرنسيان في بيان مشترك "نحن نقدم المساعدة الى المشردين الذين يفرون من خطر الدولة الاسلامية ولجأوا الى كردستان (العراق). نحن مستعدون لتسهيل لجوءهم الى اراضينا اذا رغبوا في ذلك."

وأضاف البيان "نحن على اتصال دائم مع السلطات المحلية والوطنية لضمان فعل كل شيء لحمايتهم."

وأدان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في وقت سابق هذا الشهر المعاملة التي لقيها المسيحيون وأصدر توجيهاته الى لجنة حكومية لمساعدة المشردين. لكنه لم يقل متى سيحاول الجيش العراقي استعادة الموصل.

وحذرت الدولة الاسلامية نساء الموصل وطلبت منهن ارتداء "الحجاب الشرعي" الذي يغطي الوجه كاملا والا تعرضن لعقوبة "مغلظة". ويعتبر متشددون سنة اعلنوا قيام الخلافة الاسلامية في مناطق يسيطرون عليها في سوريا والعراق الاغلبية الشيعية كفرة يستحقون الموت.