بديل ـ وكالات

أكدت فرنسا أن الدعوة التي وجهها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" إلى المسلمين لقتل رعايا دول مشاركة في التحالف الدولي ضده، لا تخيفها فيما تحاول الدول الغربية منع تجدد هجمات إرهابية على أراضيها.

وكان تنظيم داعش قد دعا أنصاره المتشددين إلى قتل المدنيين وخصوصا الأميركيين والفرنسيين والبلدان المشاركة في التحالف الدولي الذي تم تشكيله في الفترة الأخيرة لمحاربة التنظيم على أرض العراق وسورية.

من جهة أخرى، أعلنت مجموعة مرتبطة بـ"داعش" تبنيها عملية خطف مواطن فرنسي في الجزائر الإثنين، وقد ردت وزارة الخارجية الفرنسية أنه لا يمكنها على الفور تأكيد مصداقية الفيديو الذي يظهر فيه الفرنسي المختطف يدعو فيه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى وقف تدخل بلاده في العراق.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن خاطفي المواطن الفرنسي في الجزائر يهددون بقتله في حال شن غارات جوية فرنسية جديدة في العراق.
وأكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن "لا شيء سيردع الحكومة عن تصميمها" على التصدي لـ"داعش".

وأضاف قائلا إن "الإمكانات التي تستخدم اليوم تهدف إلى الرد على هذا التهديد ولا شيء سيدفعنا الى التراجع عن تصميمنا" وخصوصا التهديدات التي تطال الأوروبيين والفرنسيين في مواجهة "منظمة تستخدم الرعب".