بديل ـ الرباط

رصدت الأجهزة الأمنية بنقاط العبور الحدودية  عودة مجموعة من "مغاربة داعش"، الذين عبروا في وقت سابق إلى الأراضي السورية، قصد القتال في صفوف التنظيم. ونقلت "الصباح" في عددها ليومي السبت والأحد 20 و21 أكتوبر، أن نحو 200 فرد من هؤلاء المشاركين في أعمال قتالية ضمن عناصر التنظيم الإرهابي، بدؤوا يفدون إلى البلاد، مع ما يحملونه من تهديدات خطيرة، معلنة وسرية، تهدد استقرار وأمن المغرب.وكشفت المصادر ذاتها، أن التحقيقات بوشرت مع عدد منهم، حول دورهم داخل التنظيم وشبكات علاقاتهم بأفراده، والنوايا الحقيقية لعودتهم في هذه الفترة، وما إذا كان لذلك علاقة بمخططات إرهابية، يجري التحضير لتنفيذها.