بديل - رويترز

قال المرصد السوري لحقوق الانسان يوم الثلاثاء ان نحو 95 سجينا فروا من سجن تابع لتنظيم الدولة الاسلامية في شمال سوريا من بينهم نحو 30 مقاتلا كرديا.

وذكر المرصد الذي يتابع الحرب السورية ومقره بريطانيا ان عملية الهروب من السجن حدثت في بلدة الباب على بعد نحو 30 كيلومترا إلى الجنوب من الحدود التركية.

ويسيطر التنظيم المتشدد الذي انشق على القاعدة على مساحات في شمال سوريا وله سجون ومحاكم تابعة له ومنشآت اخرى في مناطق من سوريا والعراق اعلن فيها ما يسمى بالخلافة الاسلامية.

وذكر المرصد انه من بين الفارين من السجن أيضا مدنيون سوريون وأعضاء فصائل اسلامية معارضة للدولة الاسلامية.

ونقل المرصد عن مصادر على الارض قولها ان الدولة الاسلامية اعلنت حالة التأهب في البلدة واستخدمت مكبرات الصوت لتطلب من السكان الامساك بالهاربين.

وشهدت بلدة الباب اقتتالا داخل الدولة الاسلامية في مطلع الاسبوع حين فر عدد من اعضاء التنظيم من سجن آخر في البلدة واتجهوا صوب الحدود التركية.

وقال المرصد ان هذه المجموعة التي ضمت مقاتلين غالبيتهم من اوروبا تصدى لها أعضاء في الدولة الاسلامية في اشتباكات أوقعت تسعة قتلى على الاقل