بديل- الرباط

وضع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الرئيس الفلسطيني، أمام خيارين، على خلفية توجه وفد من فتح إلى غزة يوم الثلاثاء 22 أبريل لعقد مصالحة مع حماس.

ونقل أوفير جندلمان، المتحدث باسم نتنياهو ، عن رئيس الوزراء الإسرائيلى قوله " نشاهد السلطة الفلسطينية التى تحدثت أمس عن حلها، واليوم هى تتحدث عن الوحدة مع حماس، إذن يجب عليها أن تختار : السلطة أم الوحدة مع حماس، وعندما تريد السلطة السلام فعندئذ يجب عليها أن تتصل بنا، لأننا نريد السلام الحقيقي".