وضع عبد السلام العيدوني، وكيل لائحة "الاتحاد الدستوري" ببني مكادة بطنجة، أول أمس الخميس 27 غشت، شكاية فوق مكتب والي جهة طنجة تطوان، وجاء في مضمونها أن محمد لحمامي، وكيل لائحة "الأصالة والمعاصرة" في المقاطعة، وظف أطفالا للتشهير بأعضاء لائحة العيدوني الانتخابية، من خلال استغلال حمار وكلب، وضعت على ظهريهما صور لمرشحي وكيل لائحة الاتحاد "الدستوري".

وحسب ما أكدته يومية "الصباح" التي أوردت الخبر فق ظل الأطفال الذين تم توظيفهم في هذا الصراع الانتخابي يجوبون الأزقة والشوارع قبل أن يتدخل رجال الأمن ويحتجزوا الحمار والكلب، فيما فر الأطفال دون أن يتم توقيف أي منهم. وطالبت الشكاية الوالي اليعقوبي بفتح تحقيق في “هذا الخرق”.

وقال مصدر مقرب من وكيل لائحة الحصان لـ”الصباح” إن “مهندس ومخرج هذا التصرف المنافي للقوانين الانتخابية شعر مبكرا بخطورة وكيل لائحة الحصان الذي أبرم مبكرا اتفاقا مع العجالة والتنمية والأحرار من أجل الفوز برئاسة مقاطعة بني مكادة”، بحسب ذات اليومية التي أوردت الخبر في عدد نهاية الأسبوع (29-30 غشت)