بديل ـ الرباط

علم "بديل" من مصادر جماعية أن قرار منع بيع الخرفان في العديد من الأسواق و المحلات التجارية، التي دأبت على بيعها كل سنة، وراءه عمدة مدينة الرباط فتح الله والعلو، وأن تحرُّك السلطات يوم السبت 27 شتنبر، لمنع "أسواق السلام" من بيعها، بأمر من الوالي، استند في الأساس على قرار صادر عن والعلو.

وقالت المصادر إن والعلو تعاقد مع تاجر، مكَّنه لوحده من بيع الخرفان في الرباط، مُقابل أدائه لمائة مليون سنتيم لصندوق الجماعة، لكن المُثير في القضية هو ما يروج في كواليس الجماعة، حول كون الشخص المستفيد من الصفقة لوحده في الرباط، ينتمي لحزب "الإتحاد الإشتراكي" وتربطه بوالعلو صداقة قديمة، لكن هذا المعطى الأخير لم يتسن للموقع التأكد من صحته لدى الجهات المعنية.

ورجحت المصادر أن تقوم فتنة كبيرة في الرباط إذا أصرت السلطات على منع الأسواق والمحلات التجارية من بيع الخرفان، خاصة وأن جميع بائعي الخرفان، يكونون قد أدوا واجبات كراء تلك المحلات والأسواق، شهر قبل حلول العيد.