أوضح إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ونائب الأمين العام لحزب " الأصالة والمعاصرة"، في جوابه عن سبب مخالفته وعهد لأبيه أنه لن يصعد للأماكن التي قد ينزلون منها يوما ما، في إشارة إلى ترشحه وتوليه رئاسة الجهة المذكورة (أوضح) :  أن ترشحه كان انضباطا للقرار الذي اتخذه الأمين العام للحزب (البام) وتحول لقرار حزبي.

وقال العماري خلال استضافته في برنامج " 90 دقيقة للإقناع" الذي يبث على قناة مدي1 تي في، " هذه المرة لم تكن لي النية أبدا للترشيح لكن القرار الذي اتخذه السيد الأمين العام وتحول إلى قرار للحزب انضبطت له، وكان الإخوان والأخوات لا يريدونني أن أترشح حتى في هذه المنطقة وأنا قلت لهم إذا كان لابد من الترشح فيجب أن أترشح في منطقتي".

وأضاف ذات المتحدث، " كان طموحي وأنا طفل أن لا أذهب إلى المناصب التي ينزلون منها"، متمنيا : أن ينزل من هذا المنصب الذي تولاه قبل أن ينزلوه، وأن يقول يوما ما للمغاربة أنه أنجز ما عليه والآن يستقل أو فشل في ذلك والآن استقل.